منتديات حجر ودسالم
منتديات حجر ودسالم
اهلا وسهلا بك زائرنا الكريم
منتديات حجر ودسالم ترحب بك أجمل ترحيب
ونتمنى لك وقتاً سعيداً مليئاً بالحب كما يحبه الله ويرضاه
فأهلاً بك في هذا المنتدى المبارك إن شاء الله
ونرجوا أن تفيد وتستفيد منا
وشكراً لتعطيرك المنتدى بباقتك الرائعة من مشاركات مستقبلية
لك منا أجمل المنى وأزكى التحيات والمحبة


زرعتك يابلد جواي سقيتك من عيوني بكاي وعشتك زي كأني هناك بلد جوانا اغلاء من الدهب والماس بلد ناسا عزاز بالحيل بلد ناسا تقيم الليل وفي الجود والكرم تلقاها مطر السيل انها بلدي
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول
مصمم ومطور الموقع صــــدام بـــــله - تهنى اداره المنتدى العضو المميز معتز احمد البلوله الذى تمت ترقيته الى رتبه المشرف العام الف مبرووووووووووووك Awesome Hot Pink
     Sharp Pointer

شاطر | 
 

 يا سارية الجبل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمد الامين

avatar

أوسمتى :

الجنس : ذكر عدد المساهمات : 26
تاريخ التسجيل : 08/04/2012

مُساهمةموضوع: يا سارية الجبل    الثلاثاء أبريل 24, 2012 7:25 pm

أخى القارئ لقد استوقفتنى هذه العباره (يا سارية الجبل ) واسمحوا لى ان اتناولها بعجاله .
هى حادثة مشهوره وقعت لامير المؤمنين سيدنا عمر بن الخطاب وهى ترتبط بشخصيتان هما :
سيدنا عمر بن الخطاب خليفة رسول الله (ص) وواحد من فرسان المسلمين الذى يعملون خلف الكواليس ولم يتناول التاريخ الاسلامى روائعهم بالتفصيل الممل وهو كان قائد جيش المسلمين فى فتوحات فارس سنة 23ه.هو ( سارية بن زنيم )
روى اسلم ويعقوب ونافع مولى ابن عمر Sadان ساريه بن زنيم كان يقاتل المشركين على ابواب نهاوند فى بلاد الفرس ، وقد كثر عليه الاعداء وفى نفس اليوم كان سيدنا عمر يخطب يوم الجمعه على منبر رسول الله (ص) فاذا بعمر رضى الله عنه ينادى باعلى صوته فى اثناء خطبته : يا ساريه الجبل ، يا ساريه الجبل من استرعى الذئب الغنم فقد ظلم ، فالتفت الناس لعمر بن الخطاب وقالوا له : ماهذا الكلام ؟ فقال :والله ما القيت له بالا شئ اجراه الله على لسانى )
ولم يتكشف الامر الا بعد ان رجع ساريه الى المدينه وقال كنا محاصرين حيث كنا فى منخفض الارض والعدو فى حصب عال (الجبل) فسمعت مناديا ينادى ياسارية بن زنيم الجبل فعلوت باصحابى الجبل وما كانت ساعه الا حكم الله علينا بالفتح .
هذه الحادثه دلاله على عناية الله بعباده المجاهدين وعلى كرامه سيدنا عمر بن الخطاب .
ولكن ما يحير الانسان هذه الاسئله التى يصعب الاجابه عليها؟
1/ من الذى اعلم سيدنا عمر بان جيش المسلمين محاصر ؟
2/ من الذى اخبره بان هنالك جبل يمكن ان يلجا اليه جيش المسلمين لحمايه ظهروهم؟
3/ لاتوجد اقمار صناعيه تراقب تحركات الجيوش ولاتوجد وسائل اتصال فمن الذى اسمع ساريه نداء سيدنا عمر حتى علا الى الجبل وانقذ جيش المسلمين ؟
هذه اسئله وغيرها تحير كل من كانت له بصيره ، حول كرامات سيدنا عمر
قال احد المصريين يسال عالم بان سيدنا عمر لما كان يقرأ آية كده يحصل كده ولكن نحن نقرأ نفس الايه ولكن لا يحصل ما حصل لسيدنا عمر فرد عليه العالم الجليل بقوله ( القرآن هو القرآن ولكن أين عمر )
هذه دعوه لكم لتتصفحوا سيرة سيدنا عمر رضى الله عنه لتروا العجائب فى حياته رضى الله عنه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المزمل تاج السر عبدالرحمن
مشرف
مشرف
avatar

أوسمتى :

الجنس : ذكر عدد المساهمات : 12
تاريخ التسجيل : 24/03/2012
العمر : 24
الموقع : أمدرمان

مُساهمةموضوع: رد: يا سارية الجبل    الأربعاء مايو 02, 2012 1:51 pm


أن الحمد لله نحمده ونستعينة ونستهديه ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا

انه من يهده الله فهو المهتدى ومن يضلل فلن تجد له ولياً مرشدا .

أقول وبالله التوفيق ...ناقلاً قول العلماء الربانيين في هذه القصة الشهير الصحيحة

قول العلامة الفهامة المحدث وفقية عصره :الألباني رحمه الله تعالي
قد خرج الحديث في السلسلة من عدة طرق: لم يخل منها طريق من كذاب أو متروك ، ما خلا طريق واحدة ، وهي طريق عبد الله بن وهب ـ يحيى بن أيوب ـ محمد بن عجلان ـ إياس بن قرة ونافع ـ ابن عمر .

أما الطرق الأخرى فكما قال الشيخ ناصر: إحداها فيها: أيوب بن خواط ، متروك.

والأخرى فيها: سيف بن عمر ، كذاب .

وغيرها فيها: الواقدي ، كذاب .

وأخرى فيها: فرات بن السائب ، وضاع .

قلت: يزاد على التخريج الذي قدمه الالباني ، كتاب كرامات الأولياء لللالكائي /1ـ120/ ، و تاريخ الطبري /2ـ 553 ، 554/.

ومما تقدم لدينا يظهر أن طرق القصة لم يسلم منها إلا طريق واحد فقط هو طريق ابن عجلان ، وأن بقية الطرق لا ينظر لها ولا يعتبر بها ، كما هو مقرر في شرح النخبة وغيرها أن السند الذي فيه متروك أو كذاب لا يتقوى ولا يقوي .

أما الإسناد الوحيد الذي بقي لدينا فإن فيه يحيى بن أيوب الغافقي ، قال عنه الحافظ: صدوق ربما أخطأ . وكان الإمام أحمد وغيره يجرحونه كما في التهذيب .

وفيه محمد بن عجلان ، قال عنه الحافظ: صدوق ، إلا أنه اختلطت عليه أحاديث أبي هريرة .

وقال العقيلي كما التهذيب: يضطرب في حديث نافع.

وأقول: لو نظرنا إلى متن الحديث لوجدنا أن فيه أمراً خارقاً للعادة ، يحصل على منبر رسول الله صلى الله عليه وسلم بحضور جمع غفير من الصحابة والتابعين ، ولخليفة راشدي تفتري عليه الرافضة وتشكك في دينه فضلاً عن ولايته وصلاحه ، ومع هذا كله لا يُنقل هذا الأمر إلا من طريق واحدة: يحيى بن أيوب عن محمد بن عجلان .!!!!!

علماً أن ابن عمر رضي الله عنهما ونافع رحمه الله قد كانا من المكثرين ولهما الكثير ممن يروي عنهم ، فهل يعقل هذا التفرد ؟!!.

وما هو حكم الإسناد الذي يكون فيه صدوق ربما أخطأ ، وصدوق اختلطت عليه بعض أحاديث ، مع وجود تفرد لا يحتمل مثله: 1ـ أمرٌ خارق للعادة ، 2ـ توفر أسباب التواتر ، 3ـ ضرورة نقل مثل هذه القصة لنصرة أمير للمؤمنين يفترى عليه ، 4ـ قرب الحادثة من عصر التدوين.

وهنا ألقي الضوء فيه على نقطة واحدة وهي: التفرد: فمن المعروف لدى طلبة علم الحديث أن التفرد مكمن العلة ، لأن وهم الرجل الثقة أمر حادث معروف ، والتفرد أقوى ما يدل على وهم الثقة ، ومن باب أولى أيضاً على كذب الكاذب .

ومن هنا كان عمل المحدثين في التصنيف في مسألة التفرد لأهميتها ، كمسند البزار ، ومعجم الطبراني الأوسط ، والحلية لأبي نعيم ، وكتب الغرائب والفوائد ......

ومن المعروف أن خلو الحديث من العلة شرط في صحته ، والعلة لا تكون دائماً بينة الظهور ، بل أكثرها غلبة ظن بوجود خلل في الحديث متناً أو سنداً ، وكان عبد الرحمن بن مهدي رحمه الله يقول: خصلتان لا يستقيم فيهما حسن الظن: الحكم والحديث.

وهنا أرجع لأفصل في متن الرواية ، فأقول لمن يخالفني في ردي لها:

ـ القصة وقع فيها أمر خارق للعادة ، جيش يشارف على الهزيمة فيأتيه صوت..... فينتصر ، إن حصل معك مثل هذا الأمر فكم من الناس ستخبر به على مدى حياتك ؟

ـ كم كان عدد أهل المدينة في زمن خلافة عمر .؟

ـ هل كانت صلاة الجمعة تقام إلا في مسجد رسول الله صلى الله عليه وسلم.؟

ـ كم كان عدد الجيش الذي سمع الصوت ؟

ـ هل تشهد القصة لخليفة يفترى عليه في دينه فضلاً عن صلاحه وولايته ، في جدال قديم طويل بين أهل السنة والرافضة ؟

ـ ما مدى قرب عصر التدوين فضلاً عن عصر الرواية ، من التابعين الذين عاصروا عمر.؟

ـ على فرض أن كل فرد من الجيش أو ممن حضر الخطبة مع عمر ، حدث بهذه القصة زوجته وولده فقط ، فكم سيصبح العدد لدينا ؟

ـ هل اشتهر ابن عمر ونافع بالرواية أم كانوا من المقلين ؟

ـ على فرض أن يحيى بن أيوب عن محمد بن عجلان ، كشعبة عن سفيان ، ألا يهم الثقة الثبت.؟

وهنا أقول: رغم كل ما تقدم لم تنقل الرواية إلا من طريق واحد وهو: يحيى بن أيوب عن محمد بن عجلان .؟!! والله اعلم وهي لن تقدم واو تاخر في معرفه فضل عمر بن الخطاب رضي الله عنه خاصه انه اقام الدين ونشر العدل وفتح البلدان وله من الفضل ما لا ينكره الا ضال او فاجر معاند او كافر فرحم الله رجل قال خيرا او سكت ((والله أعلم )) ((وهي قصة صحيحة من رواية واحدة فقط))

_________________
عليك أخي الكريم أن تتعامل بالحكمة
في كــــل مــــــــــــــا تقول وتعـــــمل.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
يا سارية الجبل
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات حجر ودسالم  :: المنتدي الإسلامي-
انتقل الى: