منتديات حجر ودسالم
منتديات حجر ودسالم
اهلا وسهلا بك زائرنا الكريم
منتديات حجر ودسالم ترحب بك أجمل ترحيب
ونتمنى لك وقتاً سعيداً مليئاً بالحب كما يحبه الله ويرضاه
فأهلاً بك في هذا المنتدى المبارك إن شاء الله
ونرجوا أن تفيد وتستفيد منا
وشكراً لتعطيرك المنتدى بباقتك الرائعة من مشاركات مستقبلية
لك منا أجمل المنى وأزكى التحيات والمحبة


زرعتك يابلد جواي سقيتك من عيوني بكاي وعشتك زي كأني هناك بلد جوانا اغلاء من الدهب والماس بلد ناسا عزاز بالحيل بلد ناسا تقيم الليل وفي الجود والكرم تلقاها مطر السيل انها بلدي
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول
مصمم ومطور الموقع صــــدام بـــــله - تهنى اداره المنتدى العضو المميز معتز احمد البلوله الذى تمت ترقيته الى رتبه المشرف العام الف مبرووووووووووووك Awesome Hot Pink
     Sharp Pointer

شاطر | 
 

 نصيحة الى المتعصبين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عبدالرحمن عبدالكريم
نائب المدير
نائب المدير
avatar

أوسمتى :

الجنس : ذكر عدد المساهمات : 105
تاريخ التسجيل : 23/02/2012

مُساهمةموضوع: نصيحة الى المتعصبين    السبت مايو 18, 2013 11:37 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين والعاقبة للمتقين
ولا عدوان الإ على الظالمين
والصلاة والسلام على رسوله الصادق الأمين
أما بعد



فإن التعصب للرجال داء عظيم ووباء خطير أردى بهلاك كثير من أهل البدع قديماً وحديثاً وأصل ذلك بسبب حبهم المفرط لفلان أو بغضهم المفرط لعلان حتى وقع من وقع في الحزبية ومخالفة الجماعة لذلك حذر السلف الصالح رحمهم الله من الإفراط في الحب و البغض :

ففي الأدب المفرد للبخاري بسند صحيح عن عُمَرَ بْنَ الْخَطَّابِ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قَالَ: [ لَا يَكُنْ حُبُّكَ كَلَفًا وَلَا بُغْضُكَ تلفا ] .
فقال زيد بن اسلم كَيْفَ ذَاكَ ؟
قَالَ : [ إِذَا أَحْبَبْتَ كَلِفْتَ كَلَفَ الصبي وإذا أبغضت أحببت لصاحبك التلف ].

وثبت عن عن علي رضي الله عنه قال: [ أَحْبِبْ حَبِيبَكَ هَوْنًا مَا عَسَى أَنْ يَكُونَ بَغِيضَكَ يَوْمًا مَا، وَأَبْغِضْ بَغِيضَكَ هَوْنًا مَا عسى أن يكون حبيبك يوما ما ] .

وقد جاء بمثل هذا اللفظ مرفوعاً من حديث ابْنِ عُمَرَ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: [ أَحْبِبْ حَبِيبَكَ هَوْنًا مَا عَسَى أَنْ يَكُونَ بَغِيضَكَ يَوْمًا مَا، وَأَبْغِضْ بَغِيضَكَ هَوْنًا، مَا عَسَى أَنْ يَكُونَ حَبِيبَكَ يَوْمًا مَا ] كما في المعجم الأوسط للطبراني

وأخرجه الترمذي مرفوعاً أيضاً من حديث أبي هريرة ثم قال : وَالصَّحِيحُ عَنْ عَلِيٍّ مَوْقُوفٌ قَوْلُهُ .

وقال البيهقي : وَالْمَحْفُوظُ مَوْقُوفٌ . أي أن الراجح فيه هو الوقف والمرفوع معلول والله أعلم .

وقال الحسن البصري –رحمه الله- [أَحَبُّوا هَوْنًا وَأَبْغَضُوا هَوْنًا، فَقَدْ أَفْرَطَ أَقْوَامٌ فِي حُبِّ أَقْوَامٍ فَهَلَكُوا، وَأَفْرَطَ أَقْوَامٌ فِي بُغْضِ أَقْوَامٍ فَهَلَكُوا، فَلَا تُفْرِطْ فِي حُبِّكَ، وَلَا تُفْرِطْ فِي بُغْضِكَ ] رواه البيهقي في الشعب

وأنشد بعض السلف قائلاً : [ فَكُنْ مَعْدِنًا لِلْحِلْمِ وَاصْفَحْ عَنِ الْأَذَى ... فَإِنَّكَ رَائِي مَا عَلِمْتَ وَسَامِعُ
فَأَحْبِبْ إِذَا أَحْبَبْتَ حُبًّا مُقَارِبًا ... فَإِنَّكَ لَا تَدْرِي مَتَى أَنْتَ فَارِغُ
وَأَبْغَضْ إِذَا أَبْغَضْتَ بُغْضًا مُبَاعِدًا ... فَإِنَّكَ لَا تَدْرِي مَتَى الْوُدُّ رَاجِعُ ]

والبعض قد يرى أن شيخه مظلوم ويظن فيه مع هذا الصلاح والعلم فتراه –إن لم تحجزه خشيته لله- يتعصب ويفجر رداً على ذلك الخصم والذي يظنه ظالماً ، وتعصبه هذا –لشيخه- من جنس تعصب المشركين لباطلهم ، والمصيبة أنه يرى في تعصبه هذا أنه ينصر الدين ويحمي ويدفع عن أعراض العلماء وقد قال ربنا في حال أمثال وأشباه هؤلاء {الَّذِينَ ضَلَّ سَعْيُهُمْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَهُمْ يَحْسَبُونَ أَنَّهُمْ يُحْسِنُونَ صُنْعًا } ولاشك أن مثل هذا الصنف له نصيب من هذا الوعيد بقدر مخالفته للحق .

وعلى كل فلا يجوز لأحد التعصب مهما كانت دواعيه فالتعصبُ صفةٌ ذميمة لا ينبغي للمسلم أن يتصف بها فإن " التعصب لأمر من الأمور بلا هدى من الله من عمل الجاهلية، ومن أضل ممن اتبع بغير هدى من الله " (1)

والواجب على من رأى شيخه أو حبيبه قد ظلم أن يدفع عنه وأن ينصره بالحق لا بالباطل وبالصدق لا بالفجور .

كما أن الواجب على الجميع -حال التنازع- التحاكم إلى الكتاب والسنة بفهم السلف الصالح، وأن يدعوا التعصب الذميم والتقليد المقيت وبَطَر الحق، وغمط أهله فإن ذلك من الكبر عياذاً بالله

وإن " من المعلوم لدى كل مسلم عنده فرقان بين الحق والباطل أن الإسلام دين واحد { ومن يبتغ غير الإسلام ديناً فلن يقبل منه وهو في الآخر من الخاسرين }.
فالإسلام دين لا أديان وجماعة واحدة لا جماعات، ومنهج واحد لا مناهج، وطريق واحد لا طرق: وهو اتباع المنهج القويم الذي كان عليه النبي صلى الله عليه وسلم وأصحابه والتابعون لهم بإحسان، وهو الصراط المستقيم صراط الذين أنعم الله عليهم من النبيين والصديقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقاً.

وقد كان سلفنا الصالح متمسكين بهذا المنهج القويم عقيدة وعبادة وعملاً وأخلاقاً وآداباً وأحكاماً وحدوداً ومنهج حياة، يرجعون في كل ما تنازعوا فيه إلى كتاب الله تعالى وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم بعيداً عن التعصب للآراء والأهواء والطوائف والأشخاص، ثم خلف من بعد ذلك خلف استبدلوا الخبيث بالطيب والباطل بالحق، والبدعة بالسنة، واتبعوا غير سبيل المؤمنين " (2) فتعصبوا للرجال وردوا الحق الواضح ووقعوا في الضلال الفاضح وممن وقع بشيء من هذا :

_________________
[img][/img]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المزمل تاج السر عبدالرحمن
مشرف
مشرف
avatar

أوسمتى :

الجنس : ذكر عدد المساهمات : 12
تاريخ التسجيل : 24/03/2012
العمر : 24
الموقع : أمدرمان

مُساهمةموضوع: رد: نصيحة الى المتعصبين    الثلاثاء مايو 28, 2013 3:01 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة

هذا من أجمل المواضيع التى قرأتها وهى بلاشك أصبحت دائأً عضال مستفحل في هذة الامة نسأل الله لنا وللجميع العافية ومزيداً من المواضيع الهادفة والبنائة والتى تهم كل شخص حتى يكون على بصيرة من أمرة وعلى هدي من ربة والسلام ]

_________________
عليك أخي الكريم أن تتعامل بالحكمة
في كــــل مــــــــــــــا تقول وتعـــــمل.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
نصيحة الى المتعصبين
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات حجر ودسالم  :: المنتدي الإسلامي-
انتقل الى: